تعلّم اللّغة السّواحيلية، وهي لغة التّواصل المشترك في شرق ووسط إفريقيا. كما أنها إحدى اللّغات الرّسمية للاتحاد الأفريقي واللّغة الإفريقية الوحيدة المعتمدة في إدارة التّواصل العالمي التّابعة للأمم المتّحدة. ولذلك فإن اللّغة السّواحيلية لا تفتح الأبواب أمام العلماء في مجالات مثل اللّغويات والأنثروبولوجيا والجغرافيا وعلم الآثار وعلم الاجتماع فحسب، بل تعزّز أيضًا عمليات التّبادل الثّقافي والمشاركة الدّبلوماسية والتّفاهم العالمي. انضم إلى أكثر من 200 مليون متحدّث باللّغة السّواحيلية حول العالم لتعلّم هذه اللّغة، التي أثراها التّأثير العربي وتشكّل تاريخها من خلال استخدامها المستمر كلغة للتّجارة ووسيلة للتّحرّر ضد الاستعمار.

تعلّم اللّغة السّواحيلية مع

ميق آرينبيرق

أستاذة مساعدة في الأدب المقارن
دكتوراه في الأدب المقارن من جامعة أنديانا بلومنقتون، الولايات المتّحدة الأمريكية

على مدار الخمسة عشر عامًا الماضية قامت أرينبيرق بتدريس اللّغة السّواحيلية وتعليمها على جميع المستويات للطلاب من جميع الأعمار، وفي مجموعة متنوعة من البيئات التّعليمية، بما في ذلك دورات للطلاب الجامعيين وطلاب الدّراسات العليا في جامعة ييل وجامعة إنديانا وجامعة برينستون. وباعتبارها باحثة في الآداب الإفريقية في القرنين العشرين والحادي والعشرين، تقوم أيضًا بتدريس مساقات في الدّراسات الأدبية والثّقافية والتّرجمة. وقبل انضمامها إلى هيئة التّدريس بمعهد إفريقيا، حصلت آرينبيرق على زمالة بحثية لما بعد الدّكتوراه في قسم اللّغات والآداب الإفريقية والشرق أوسطية وجنوب آسيا في جامعة روتجرز في نيوجيرسي بالولايات المتّحدة الأمريكية.

عند إكمال برنامج الدّورة الدّراسية بنجاح يكون الطالب قد اكتسب الآتي:

  • إتقان اللّغة: تطوير مهاراتك في التّحدّث والقراءة والكتابة بإحدى اللّغات الإفريقية، مما يتيح التّواصل الفعّال مع النّاطقين بتلك اللّغة، ويثري فهمك للنّصوص الأصلية من الثّقافة المستهدفة.
  • التّفاهم الثّقافي: انغمس في المشاهد الثّقافية النّابضة بالحياة في القارة الإفريقية، مما يعزّز الحساسية الثّقافية ويخلق فرصًا للتّواصل مع المجتمعات المتنوّعة.
  • فرص العمل عالميًا: اكتسب مهارة قيّمة تعزز آفاق حياتك المهنية. يعد إتقان اللّغة أمرًا مطلوبًا للغاية في مختلف المجالات المهنية، بما في ذلك التّرجمة التّحريرية والفورية، والعلاقات الدّولية، والخدمات الاجتماعية، والأعمال التّجارية.

الشّهادة الممنوحة:

عند إكمال الدّورة الدّراسية بنجاح، سوف تحصل على شهادة معترف بها من معهد إفريقيا، ومرخّصة من قبل هيئة الشّارقة للتّعليم الخاص (SPEA).

طرق التعلم:

  • واقعي
  • افتراضي

تّواريخ المهمة:

  • 2024, فبراير 19

التسجيل مفتوح للدورة القادمة

تعلّم اللّغة السّواحيلية، وهي لغة التّواصل المشترك في شرق ووسط إفريقيا. كما أنها إحدى اللّغات الرّسمية للاتحاد الأفريقي واللّغة الإفريقية الوحيدة المعتمدة في إدارة التّواصل العالمي التّابعة للأمم المتّحدة. ولذلك فإن اللّغة السّواحيلية لا تفتح الأبواب أمام العلماء في مجالات مثل اللّغويات والأنثروبولوجيا والجغرافيا وعلم الآثار وعلم الاجتماع فحسب، بل تعزّز أيضًا عمليات التّبادل الثّقافي والمشاركة الدّبلوماسية والتّفاهم العالمي. انضم إلى أكثر من 200 مليون متحدّث باللّغة السّواحيلية حول العالم لتعلّم هذه اللّغة، التي أثراها التّأثير العربي وتشكّل تاريخها من خلال استخدامها المستمر كلغة للتّجارة ووسيلة للتّحرّر ضد الاستعمار.

تعلّم اللّغة السّواحيلية، وهي لغة التّواصل المشترك في شرق ووسط إفريقيا. كما أنها إحدى اللّغات الرّسمية للاتحاد الأفريقي واللّغة الإفريقية الوحيدة المعتمدة في إدارة التّواصل العالمي التّابعة للأمم المتّحدة. ولذلك فإن اللّغة السّواحيلية لا تفتح الأبواب أمام العلماء في مجالات مثل اللّغويات والأنثروبولوجيا والجغرافيا وعلم الآثار وعلم الاجتماع فحسب، بل تعزّز أيضًا عمليات التّبادل الثّقافي والمشاركة الدّبلوماسية والتّفاهم العالمي. انضم إلى أكثر من 200 مليون متحدّث باللّغة السّواحيلية حول العالم لتعلّم هذه اللّغة، التي أثراها التّأثير العربي وتشكّل تاريخها من خلال استخدامها المستمر كلغة للتّجارة ووسيلة للتّحرّر ضد الاستعمار.

تعلّم اللّغة السّواحيلية مع

ميق آرينبيرق

أستاذة مساعدة في الأدب المقارن
دكتوراه في الأدب المقارن من جامعة أنديانا بلومنقتون، الولايات المتّحدة الأمريكية

على مدار الخمسة عشر عامًا الماضية قامت أرينبيرق بتدريس اللّغة السّواحيلية وتعليمها على جميع المستويات للطلاب من جميع الأعمار، وفي مجموعة متنوعة من البيئات التّعليمية، بما في ذلك دورات للطلاب الجامعيين وطلاب الدّراسات العليا في جامعة ييل وجامعة إنديانا وجامعة برينستون. وباعتبارها باحثة في الآداب الإفريقية في القرنين العشرين والحادي والعشرين، تقوم أيضًا بتدريس مساقات في الدّراسات الأدبية والثّقافية والتّرجمة. وقبل انضمامها إلى هيئة التّدريس بمعهد إفريقيا، حصلت آرينبيرق على زمالة بحثية لما بعد الدّكتوراه في قسم اللّغات والآداب الإفريقية والشرق أوسطية وجنوب آسيا في جامعة روتجرز في نيوجيرسي بالولايات المتّحدة الأمريكية.

عند إكمال برنامج الدّورة الدّراسية بنجاح يكون الطالب قد اكتسب الآتي:

  • إتقان اللّغة: تطوير مهاراتك في التّحدّث والقراءة والكتابة بإحدى اللّغات الإفريقية، مما يتيح التّواصل الفعّال مع النّاطقين بتلك اللّغة، ويثري فهمك للنّصوص الأصلية من الثّقافة المستهدفة.
  • التّفاهم الثّقافي: انغمس في المشاهد الثّقافية النّابضة بالحياة في القارة الإفريقية، مما يعزّز الحساسية الثّقافية ويخلق فرصًا للتّواصل مع المجتمعات المتنوّعة.
  • فرص العمل عالميًا: اكتسب مهارة قيّمة تعزز آفاق حياتك المهنية. يعد إتقان اللّغة أمرًا مطلوبًا للغاية في مختلف المجالات المهنية، بما في ذلك التّرجمة التّحريرية والفورية، والعلاقات الدّولية، والخدمات الاجتماعية، والأعمال التّجارية.

الشّهادة الممنوحة:

عند إكمال الدّورة الدّراسية بنجاح، سوف تحصل على شهادة معترف بها من معهد إفريقيا، ومرخّصة من قبل هيئة الشّارقة للتّعليم الخاص (SPEA).

طرق التعلم:

  • واقعي
  • افتراضي

تّواريخ المهمة:

  • 2024, فبراير 19

التسجيل مفتوح للدورة القادمة

سجل اهتمامك



    طريقة التعلم

    مستوى

    ابق على تواصل

    اشترك في قائمتنا البريدية واحصل على آخر الأخبار من معهد إفريقيا

    تابعنا